أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، اليوم الأربعاء، ضرورة وقف الاحتلال لكل اعتداءاته على الشعب الفلسطيني والتوقف عن سياسة الاستيطان واقتحام المسجد الأقصى، معتبرًا أن هذه الإجراءات من شأنها التضييق على الشعب الفلسطيني، وتؤدي إلى تردي الحالة الإنسانية في الضفة والقطاع.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه هنية من منسق الأمم المتحدة لعملية السلام تور وينسلاند. وذكرت "حماس" في تصريح أنه خلال الاتصال جرى بحث التطورات السياسية والميدانية الأخيرة، والاعتقالات التي يقوم بها الاحتلال، وعمليات الاقتحام والاعتقال والاستيطان في الضفة المحتلة، وإغلاق المعابر في غزة.

وأضاف هنية: "إننا أمام سياسة إسرائيلية ممنهجة يقوم بها الاحتلال من شمال الضفة إلى جنوبها، وتكريس حصار قطاع غزة، وهي سياسة مدانة ومرفوضة"، داعيًا الأمم المتحدة إلى "ممارسة دورها في وقف هذه الإجراءات والجرائم التي يقوم بها الاحتلال وتحمل مسؤوليتها أيضا في إيصال الوقود والدقيق إلى الشعب الفلسطيني وخاصة اللاجئين"، محذرًا من ارتفاع أسعار هذه السلع الرئيسة وتداعيات هذا الأمر.