دعا الاتحاد الأوروبي، الاثنين، إلى إجراء تحقيق شامل في الخسائر المدنية الفلسطينية في غزة.

جاء ذلك في بيان رسمي للاتحاد الأوروبي، دعا فيه إلى إجراء تحقيق شامل وفوري، معربا عن أسفه للخسائر في الأرواح بين المدنيين خلال الأيام الماضية، بمن فيهم عدد من الأطفال والنساء الذين قتلوا وجرحوا في قطاع غزة.

وأكد أنه "من الضروري الآن العمل على توطيد وقف إطلاق النار وإعادة فتح المعابر للسماح للمساعدات الإنسانية والوقود، وكذلك العمال، بدخول غزة والخروج منها".

وشدد على ضرورة بذل جهود ملموسة لجعل الوضع في غزة مستداما، من خلال تعزيز التعاون الاقتصادي واستعادة الأفق السياسي.

وسبق أن صرح المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين المحتلة، شادي عثمان، قائلا: "إن الاتحاد الأوروبي تابع استهداف طائرات الاحتلال للمدنيين الفلسطينيين ومنازل المواطنين بصواريخ وقنابل مدمرة"، مطالبا "إسرائيل خلال الحرب أو عند شن أي عملية عسكرية، بمراعاة القانون الدولي".

ودخل وقف العداون الصهيوني على قطاع غزة مساء الأحد بالتوقيت المحلي.