تواصل داخلية الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن محمود راتب يونس القدرة -30 عاما –التجمع الأول محافظة القاهرة، وذلك منذ القبض التعسفي عليه دون سند من القانون يوم 13 أكتوبر 2019 من أمام بيته أثناء عودته من عمله، ولم يستدل على مكانه حتى الآن.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان القبض التعسفي والإخفاء القسري بحق المواطن، وحمل وزارة الداخلية بنظام الانقلاب مسئولية سلامته، وطالب بالكشف الفوري عن مقر احتجازه والإفراج الفوري عنه.