تواصل داخلية الانقلاب جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن عبد المنعم مصطفى إبراهيم الشحبور -فنى أول شئون هندسية بمجلس مدينة العريش -أجا محافظة الدقهلية، وذلك منذ 7 سبتمبر 2015 من كمين أمام محافظة شمال سيناء أثناء عودته من عمله، ولم يستدل على مكانه إلى الآن.

وكان أهله قد أرسلوا تلغرافات إلى مجلس مدينة العريش والجهات المعنية، ولم يستجب أحد حتى الآن رغم حالة المواطن الصحية السيئة، فهو مريض بالسكري والكبد.

وأدان مركز الشهاب جريمة الإخفاء القسري بحق المواطن، وطالب بالكشف عن مكانه والإفراج الفوري عنه.