استشهد المهندس أحمد محمود محمد إبراهيم الأمين العام لحزب الحرية والعدالة بمحافظة السويس، وذلك بسبب الإهمال الطبي في سجن وادي النطرون 440 ، وقد توفي بعد نقله إلى مستشفى السادات لمعاناته الفشل الكلوي والقلب وأنيميا البحر المتوسط.

 وحمل مركز الشهاب لحقوق الإنسان وزارة الداخلية مسئولية الوفاة، وطالب بالتحقيق في ظروفها، والإفراج عن المعتقلين جميعًا.