دخلت المعتقلة دولت السيد يحيى عامها الرابع داخل سجون الانقلاب، ورغم تجاوزها مدة الحبس الاحتياطي مازالت سلطات الانقلاب تتعنت فى الإفراج عنها ويجدد حبسها تلقائياً كل 45 يوماً.
تعرضت دولت للتعذيب داخل محبسها غير الآدمى بسجن القناطر سيء السمعة حتى ساءت حالتها الصحية.
 
كانت شرطة الانقلاب اعتقلت دولت فى أبريل 2019 وبعد عامين جرى إخلاء سبيلها فى مايو 2021 الجارى وبدلا من الإفراج عنها تم إخفاؤها قسريا لمدة ثلاثة أشهر وبعدها ظهرت فى نيابة أمن الدولة على ذمة قضية جديدة تحمل رقم 1935لسنة2021.