أكد الدكتور أشرف القدرة، الناطق باسم وزارة الصحة في غزة ارتفاع عدد ضحايا العدوان الصهيوني على قطاع غزة منذ بدايته إلى 15207 شهداء، في حين ارتفع عدد المصابين إلى 40652 جراحهم متفاوتة.

وقال القدرة في مؤتمر صحفي، اليوم السبت: إن 70 % من ضحايا العدوان الصهيوني من الأطفال والنساء.

وأكد استشهاد 280 من الكوادر الصحية في مختلف مناطق قطاع غزة، مشيرًا إلى أن الاحتلال يتعمد استهداف المنظومة الصحية لإخراجها عن الخدمة والمستشفيات عاجزة عن استقبال المصابين.

وأشار إلى ان الاحتلال يعتقل 31 من الكوادر الصحية ويستجوبهم مستخدما التعذيب والتجويع، مؤكدًا أنه لا توجد أماكن آمنة في كامل قطاع غزة عكس ما يدعيه الاحتلال.

وذكر أن الاحتلال تعمد استهداف 130 مؤسسة صحية وأخرج 20 مستشفى عن الخدمة، مؤكدًا أن المستشفيات فقدت قدرتها العلاجية والاستيعابية وأن مئات الجرحى يعالجون على الأرض.

وأضاف أن الاحتلال يتعمد خنق المستشفيات في شمال قطاع غزة لإرغام سكانه على النزوح جنوبا.

وقال: الاحتلال فرض قيودا على دخول المساعدات والوقود إلى المستشفيات خلال الهدنة، مؤكدًا أننا نفقد أعدادا كبيرة من الجرحى يوميا بسبب عدم توفر العلاج لهم داخل مستشفيات غزة.

وأشار إلى أن أكثر من 800 ألف يوجدون في مدينة غزة وشمال القطاع أصبحوا بلا طعام ولا دواء.