واصل مجاهدو كتائب عز الدين القسام التحامهم البطولي مع قوات الاحتلال، اليوم الأربعاء، عبر استهداف الدبابات المتوغلة وتدميرها بشكل كامل، وأكثر من ذلك يلتقد مجاهدو القسام صور السيلفي إمعانا في إذلال جنود الاحتلال الجبناء، ولم تكتف كتائب القسام بهذه المشاهد البطولية بل زادت على ذلك بقصف الأراضي المحتلة برشقات صاروخية موثقة صاحبها أصوات التكبير من أبناء غزة تعبيرا عن سعادتهم بهذا الصمود والقوة الأسطورية.

وقالت كتائب القسام في بلاغ عسكري صادر عنها مساء اليوم الأربعاء، إنّ مجاهديها خاضوا منذ صباح اليوم اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال في جميع محاور التوغل في قطاع غزة.

وأكدت أنها أحصت اليوم تدمير 23 آليةً عسكريةً كليًا أو جزئياً فقط في محاور القتال بمدينة خانيونس وبيت لاهيا.

ونوهت إلى قناصة القسام تمكنوا من قنص 6 جنود وأسقطوهم بين قتيل وجريح، كما نسفوا منزلاً تحصنت به قوة خاصة بعبوة برميلية.

وأشارت إلى أن مجاهديها استهدفوا قوة أخرى تحصنت في أحد المنازل بالقذائف المضادة للأفراد، ودكوا التحشدات العسكرية بمنظومة رجوم قصيرة المدى وقذائف الهاون، ووجهوا رشقات صاروخية مكثفة نحو أهداف متنوعة وبمديات مختلفة إلى أراضينا المحتلة

وكشفت كتائب الشهيد عز الدين القسام مشاهد جديدة من المعارك التي خاضتها مع قوات الاحتلال التي توغلت في حي الشجاعية شرق غزة.

وظهر مقاتلو القسام وهم ينتقلون عبر البنايات المدمرة، إلى مسافات قريبة من دبابات الاحتلال ومعهم قذائف محمولة على الكتف قبل أن يرصدوا 3 دبابات صهيونية، ويطلقون عليها الصواريخ المضادة للدروع.

وقام المقاتلون باستهداف الدبابات من داخل بناية مهدمة فأحرقوها تماما، ثم استهدفوا جرافة كانت تمر في المكان، قبل أن يقصفوا عددا آخر من الدبابات.

وكانت عملية الاستهداف تتم من داخل فتحات ضيقة جدا داخل بيانات مدمرة ومن مسافة أمتار قليلة وتحدث إصابات مباشرة، وجرى استهداف دبابة واحدة في أحد الشوارع الضيقة وبشكل مباشر.

وأكدت المشاهد التي نشرتها الكتائب على بلاغات عسكرية، أصدرتها في وقت سابق، حول تدمير دبابات وآليات لجيش الاحتلال، وظهرت إحدى الدبابات وهي تشتعل بعد استهدافها بقذائف مضادة للدروع، وقال أحد المقاتلين المشاركين في العملية تعليقاً على المشهد: "الجنود فحمَوا جوا".

ويظهر في مشهد آخر مجموعة من المقاتلين تشارك في عمليات الاستهداف واختيار الأهداف، وخلال “حرب الشوارع” المندلعة في الحي التي أكدت عليها المقاطع المصورة، استهدف مقاتل من القسام دبابة “ميركافا” بقذيفة مضادة للدروع وحقق فيها إصابة مباشرة.

وخلال المقطع المصور الذي نشرته الكتائب، التقط مقاتل صورة "سيلفي" مع دبابة وهي تشتعل، وقال: “لعيون أبو حسين فرحات”، في إشارة إلى قائد كتيبة الشجاعية الشهيد وسام فرحات. نجل خنساء فلسطين أم نضال فرحات.

المقاومة تواصل التصدي

واصلت المقاومة الفلسطينية تصديها لقوات الاحتلال الصهيوني في محاور التوغل في قطاع غزة، وخاضت معارك بطولية في خانيونس، فيما تجددت الاشتباكات في شمال قطاع غزة بعد أكثر من شهر على توغل الاحتلال فيها.

ويخوض أبطال كتائب القسام والمقاومة اشتباكات من مسافة صفر في محاور التوغل موقعين قتلى وإصابات كبيرة في صفوف القوات الغازية.

واستهدفت كتائب القسام دبابتين صهيونيتين بقذائف “الياسين 105” في محور شرق مدينة خانيونس.

ودمرت كتائب القسام دبابة ميركافاه صهيونية في محور شمال مدينة خانيونس بقذيفة “الياسين 105”.

وتمكن مجاهدو القسام من تفخيخ ونسف منزل تحصن فيه عدد من جنود الاحتلال بعبوة برميلية في محور شرق مدينة خانيونس.

قصف متواصل للأراضي المحتلة

وقصفت كتائب القسام بئر السبع المحتلة برشقةٍ صاروخية رداً على المجازر بحق المدنيين.

وضربت كتائب القسام تحشدات للعدو شرق مغتصبة "ماجين” برشقة صاروخية.

وقصفت كتائب القسام قاعدة "رعيم” العسكرية برشقة صاروخية.

ودكت كتائب القسام تحشدات قوات العدو المتوغلة في المناطق الشمالية لمدينة خانيونس بوابل من قذائف الهاون.

واستهدفت كتائب القسام دبابة صهيونية في محور شرق مدينة خانيونس بقذيفة “الياسين 105”.

وتمكن مجاهدو القسام من قنص جنديين صهيونيين في منطقة القرارة شرق مدينة خانيونس.

وأكدت كتائب القسام، تمكن مجاهديها من استهداف ١٢ آلية صهيونية للعدو في محور التوغل بمشروع بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

واستهدفت كتائب القسام ناقلة جند صهيونية ودبابة ميركفاه في محور شمال مدينة خانيونس بقذائف “الياسين 105”.

كما تمكن مجاهدو القسام من قنص 4 جنود صهاينة في محور شرق مدينة خانيونس وأصابوهم إصابات محققة.

واستهدفت كتائب القسام منزلاً تحصن فيه عدد من جنود الاحتلال بقذيفة أفراد والأسلحة الرشاشة في محور شرق مدينة خانيونس.

وقصفت كتائب القسام تحشدات للعدو في موقع “إسناد صوفا” العسكري ومغتصبة "نير اسحاق” برشقات صاروخية.

ودكت كتائب القسام قوات العدو المتوغلة في المناطق الشرقية لخانيونس بوابل من قذائف الهاون من العيار الثقيل.

وأعلنت كتائب القسام عن قصف موقع "كيسوفيم” بمنظومة الصواريخ "رجوم” قصيرة المدى من عيار 114ملم.

الفصائل تشارك بالعمليات البطولية

بدورها، أعلنت سرايا القدس أنها قصفت تحشدات العدو محيط المركز الثقافي في بني سهيلا بقذائف الهاون من العيار الثقيل و"مفتاحيم” برشقات صاروخية.

كما أعلنت السرايا عن قصف تجمعات العدو محيط منطقة الشيخ ناصر في محور التقدم شرق خانيونس بوابل من قذائف الهاون النظامي عيار 60.

وقالت: تمكن مجاهدونا من استهداف قوة صهيونية خاصة بقذيفة “OG” مضاد للأفراد في محيط مسجد الظلال شرق خانيونس.

من جهتها، أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين لواء الشمال أنها تخوض معركة ملحمية مع جيش العدو المهزوم في محاور مخيم جباليا تل الزعتر و كمال عدوان و الفالوجا و بتنسيق ميداني مع كتائب القسام وسرايا القدس وفصائل المقاومة.

إلى ذلك، أقر جيش الاحتلال بمقتل ضابط وجندي في المعارك بقطاع غزةن وهما الرقيب أول يونتان ملكا، 23 عاما من السبع، يخدم في سلاح المدرعات، والمقدم يوحا يجور هرشبيرغ، 52 عاما، قائد وحدة البحث عن المحتجزين.

وأمس أقر الاحتلال بمقتل 9 من جنوده منهم 7 ضباط، في حين تؤكد المقاومة أن خسائر الاحتلال في القتلى والإصابات والآليات أكثر بكثير مما يعلن رسميا.