أكد فضيلة الدكتور نصر فريد واصل، مفتي الديار المصرية السابق ورئيس الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح بمصر، أن التعديلات الدستورية الجديدة مقبولة في الجملة، والتصويت عليها بالموافقة يمهِّد لقيام مناخ سياسي أفضل وحريات وحقوق أكمل.

 

وطالب- في تصريح صحفي- طوائف الدعاة بالاهتمام بالوحدة والاعتصام بحبل الله وهداه، والارتفاع عن الحظوظ الشخصية والخلافات الحزبية، وعلى الجميع رعاية مصالح الأمة الكلية وتقديمها على المصالح الفئوية.

 

وشدَّد على مختلف الدعاة التنبُّه إلى خطورة الكلمة، وأهمية ضبطها، والحذر من الانزلاق في تصريحات إعلامية يستغلها مروِّجو الفتن، وعملاء الفساد ضد مصلحة الأمة.

 

وأكد أحقية المطالبات المشروعة، إلا أن الاعتصامات والإضرابات الفئوية التي تعيق الحياة, وتعطِّل مصالح المواطنين, وتكبِّد الدولة خسائرَ فادحةً، وتُجهض مكاسب الثورة؛ هي محرمة، ولا تجوز على هذا النحو بحال.