توافدت حشود المواطنين على لجان الاستفتاء على التعديلات الدستورية بمحافظة دمياط منذ  أول ساعتين من فتح أبوابها؛ حيث توافد المئات للإدلاء بأصواتهم، وسط تواجد أمني ملحوظ حول اللجان من عناصر الجيش والشرطة.

 

وتأخرت بعض اللجان في فتح أبوابها حتى التاسعة صباحًا؛ نظرًا لتأخر وصول مظاريف الاستفتاء والقضاة، مثل لجان قرية أم الرضا بكفر سعد، ولجان كروم ورزق بمركز الزرقا وبعض اللجان بقرية البصارطة.

 

من جانبهم، أعرب المواطنون عن سعادتهم العارمة للمشاركة في أول عرس ديمقراطي تشهده مصر منذ عقود، وقال سيد عبده إنه أتى ليقول نعم للتعديلات الدستورية؛ من أجل أن تعود مصر إلى حالة الاستقرار.

 

وأضافت سيدة عبد الرحمن: "أنا قلت نعم للتعديلات علشان اقتصاد البلد يرجع تاني، والعجلة تمشي وكمان نعمل انتخابات مجلس شعب نزيهة، ونختار اللي إحنا عاوزينه يمثلنا بجد".

 

الاستفتاء في صور